قصص واقعية

يا ابا عايزنى اتجوز اختى

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

-مش هتجوزها.
-يا أدهم يا بني اسمعني بس.
-يا بابا دي أختي عارف يعني ايه أختي..
الاب:سلسبيل مش أختك يا أدهم وأنت عارف كده كويس.
أدهم :بس اتربت معانا وبالنسبالي هي أختي وبس… يا بابا انت لما جبتها البيت أنا أول واحد شيلتها.. أنا اللي ربيتها بعتبرها بنتي وأختي… أنت إزي عايزني اتجوزها بس. الأب :عشان خاطري يبني متتعبنيش مش هطمن عليها إلا معاك..أقبل يا أدهم أنا مفضليش كتير… اعتبره آخر طلب مني.
بصله أدهم بحزن وقاله :-طيب هتجوزها وهعمل اللي عايزه. -ربنا يباركلك يا بني
…… صحيت مفزوعة من النوم علي صوت زغاريد… قمت من مكاني أشوف فيه ايه لقيت مروة أختي دخلت عليا
الاوضة وجرت حضنتني وهي بتقول بفرحة :
-مبروك يا سوسو مبروك.
قولتلها وأنا بهزر :
-ايه فيه ايه نجحوني في الكلية واتخرجت قبل ما امتحن.
ضربتني علي كتفي وقالت :
-بطلي بواخة بقا واسمعي الأخبار الحلوة يا عروسة.
اتصدمت وأنا بقول :
-عروسة؟ عروسة ايه يا مروة… هو بابا جابلي عريس تاني… حرام والله قلتله مش حابة اتجوز دلوقتي.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

غمزت وقالت :-حتي لو كان العريس أبيه أدهم.
وشي أحمر وكنت هقع من طولي… مسكتني مروة وقالت :
-لا يا عروسة انشفي اومال لما يلبسك دبلته هيحصلك ايه…
حطيت عيني في الأرض ووشي بقا زي الطماطم. ضحكت مروة وقالت :
-خلاص مش هكسفك أكتر من كده.. يالا اجهزي واطلعي يا عروسة عشان بابا بيتفق مع العيلة علي تفاصيل الخطوبة بس يا خسارة أبيه أدهم مش موجود… كنت حابة اكسفك قدامه شوية. ضربتها علي كتفها فضحكت وطلعت.
طلعت مروة من هنا وأنا نمت علي السرير وخبيت وشي في المخدة من الكسوف… خلاص هتجوزه… هتجوز حب حياتي… الإنسان اللي حبيته من أول ما وعيت علي الدنيا… أدهم هو اللي رباني من صغري… كان كل عيلتي بابا كريم اتكفل بيا بعد ما اهلي ماتوا في حادثة عربية ومحدش من قرايبنا رضي ياخدني… هو ساعتها قرر يربيني اكراما لصديقه اللي هو بابا… جيت البيت ده وانا عندي أربع سنين… كنت خايفة وبعيط.. أدهم هو أول واحد مسك أيدي وشالني وطمني كان عنده حداشر سنة… ساعتها حسيت بالأمان واتعلقت بأدهم جامد… كنت دايما معاه.. كان بيلعب معايا… ويخرجني…. عاملني كأني بنته… لما بدأت أكبر واتعلق بيه اكتر واكتر فهمت إني حبيته ساعتها بعدت شوية… كنت بتكسف منه بس هو كان لسه بيعاملني علي أساس إني بنته… إني اتجوز أدهم كان من أحلامي اللي الحمد لله بتتحقق…. دخلت الحمام واخدت شاور ولبست فستان أحمر طويل بكم وفردت شعري وطلعت وانا باصة في الأرض… أول ما شافتني ماما حياة زغرطت وحضنتني وقالت :

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

-مبروك يا بنتي… مكنتش هلاقي عروسة أجمل منك لأدهم.
قعدتني جمبها وأنا لسه باصه علي الأرض وبفرك أيدي. بابا كريم اتكلم وقال :
-سلسبيل انتي بنتي وانا عمري ما هغصب بناتي علي الجواز… أدهم عايز يتجوزك انتي موافقة عليه.
قلت بصوت واطي :اللي تشوفه يا بابا.
ضحك بابا وقال علي خيرة الله وخير البر عاجله… الخطوبة هتكون بعد أسبوع والفرح بعد ما تخلصي السنة دي بما أنها سنتك الأخيرة.. موافقة! هزيت رأسي بكسوف.. -كده تمام نجهز للخطوبة من دلوقتي… مروة خدي الفيزا بتاعتي وانزلي انتي وسلسبيل النهاردة
اشتري ليها أحلي واغلي فستان خطوبة وفستان ليكي… بصوا اشتروا اللي عايزينه واصرفوا براحتكم.
أخدت مروة الفيزا بسرعة وحضنت بابا وهي بتقول:
-ربنا يخليك لينا يا كيمو.. وعقبال ما تجوزني أنا وعلي يارب
-بعينك مفيش جواز ألا لما تخلصي كلية قولي ده لخطيبك.
…….. بعد تلات ساعات..
-أنا تعبت يا مروة من اللف في المول ايه رأيك نقعد في الكافتيريا شوية
مروة :طيب بصي اقعدي انتي وانا رايحة أشوف حاجة

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

-تمام. رحت الكافتيريا ولسه هقعد لقيت ادهم ماسك ايد بنت وبيكلمها!!
الجزء الاخير من الاسكريبت ❤شكرا لتفاعلكم السكر يا حلوين❤❤
عينيا دمعت وانا بشوف ادهم ماسك البنت دي وبيبصلها بصة أنا طول عمري احلم بيها… بعدين أدهم ساب ايد البنت وهي بتعيط ومشي وسابها تعيط… قعدت البنت مكانها تعيط كانت بنت جميلة اووي… رحت وقعدت قدامها… رفعت عينيها وهي بتبصلي بحيرة فقلت بسرعة :
-شفتك بتبكي لوحدك فقلقت انتي كويسة؟
هزت البنت رأسها وهي بتبكي…
-طيب أهدي لو سمحتي واحكيلي.
هزت البنت رأسها بالنفي وهي مكملة بكي…
-احكيلي يمكن اساعدك.
بصتلي وهي بتمسح دموعها وبتقول :
-هيخطب… هيخطب خلاص ويسيبني
-هو مين؟!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

-أدهم اسمه أدهم احنا كان مرتبطين… هو وعدني من شهر أنه هيكلم باباه ويتقدملي وجاي دلوقتي يقولي أنه هيخطب بنت صاحبه اللي كان بيعتبرها اخته… قالي أن أبوه اجبره… قوليلي فيه أب يجبر اولاده علي الجواز… فيه أب ممكن يحرم أولاده من السعادة… أنا ذنبي ايه… أنا حبيت أدهم أكتر من حياتي… رفضت كتير بسببه.. مكنتش برضي أكلمه كتير ولا أطلع معاه عشان ربنا يباركلنا في حياتنا… ده جزائي في الآخر يسيبني…
مسحت دموعي بسرعة وطبطت علي ايديها وقلتلها :
-ربنا كريم. ومشيت بسرعة… قابلت مروة في الطريق قلتلها :
-خلينا نروح البيت أنا تعبت ومن غير ما اسمع ردها مشيت… ….. بالليل…
كنت قاعدة في اوضتي وأنا بعيط… حب حياتي طلع بيحب واحدة تانية… واحدة غيري… بنت ملهاش ذنب إلا أنها حبته… وأنا لو وافقت اتجوزه هبقي دمرت حياتي وحياته وحياة البنت المسكينة اللي بتحبه… ولو متجوزتهوش هبقي كسرت قلبي بإيدي… بس سؤال جه في بالي… أنا استحق كده؟! استحق اتجوز واحد قلبه مع غيري… بيفكر في واحدة تانية وبيخوني بعقله… هل أقدر ادخل حرب أنا عارفة إني خسرانة فيها … أنا استحق ده… ليه ميكونش إني لما شوفت ادهم معاها النهاردة ده من لطف ربنا بيا … مسحت دموعي وأنا بقرر إني مستحقش كده… أنا أغلي من إني اتجوز واحد مبيحبنيش حتي لو هموت عليه… أنا استحق واحد يحبني واحد أكون أنا بس اللي في قلبه مش واحد متجوزني عشان يرضي أبوه… خرجت من اوضتي ورحت لاوضة بابا كريم وخبطت عليه لقيته لوحده
-إزيك يا بابا.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

أبتسم بابا وقال :-تعالي يا عروستنا. رحت وقعدت جمبه.. مسكت ايده وقولت :
-قرايبي كانوا بيقولولي دايما أنك عمرك ما هتحبني قد عيالك… وأنا كنت برد عليهم أنك أبويا والاب مبيفرقش بين أولاده…
بس انت حبتني أكتر من عيالك حتي يا بابا… رضيت تكسر قلب أدهم عشان تبسطني… ليه يا بابا.
عينيه دمعت وقال:-كنت عايز اطمن عليكي قبل ما اموت يا سلسبيل.
بكيت وانا بقول :-بعد الشر متقولش كده.. حضني وقال :
-دي سنة الحياة يا عبيطة… الموت حقيقة وأنا كنت خايف عليكي.. كان نفسي أفرح بيكي وأشوف عيالك انتي وادهم..
نفسي اعمل حاجة تفرحك. -بس انت دايما مفرحني… أنت احسن أب في الدنيا… بعدت عنه وأنا بقول :
-وجودك أنت بس يفرحني… أنت أغلي حد عندي ومن حقي كبنتك امنعك تدمر حياة ابنك عشاني… أدهم بيحب واحدة تانية يا بابا…
أنت ترضي أن بنتك تتجوز واحد قلبه مع واحدة تانية.. مش شايف إني استحق أحسن من كده
-بس يا بنتي. -من غير بس يا بابا متكسرش قلب أدهم… وأنا هلاقي نصيبي.
هز بابا رأسه وحضني… حضنته وأنا ببكي.. كان صعب عليا بس مقدرش أشوف سعادتي الوهمية بتتبني علي تعاسة ناس تانية…
أدهم أنا هخرج حبه من قلبي.. صحيح صعب لكن مش مستحيل. ……. بعد أسبوعين…

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

كنت واقفة برقص أنا ومروة في خطوبة ادهم… بابا اخيرا اقتنع وخلي ادهم يخطب اللي بيحبها..
.والغريب إني كنت فرحانة ليه جدا وأنا بشوف سعادته مع واللي بيحبها واللي طلعت بنت طيبة اووي اسمها منار… اتصدمت لما شافتني ولما عرفت كل حاجة شكرتني مسكت مروة أيدي وقالت :-عقبال ما أرقص في خطوبتك يا سوسو. -ده لازم طبعا وانا هنزل من الكوشة وارقص معاكي.
…. وبس عدت الشهور واتخرجت واشتغلت واتعرفت علي مهدي… وحسيت قلبي للمرة التانية بيدق… لما أشوفه بس ابقي مبسوطة ولما اكتشف أنه بيحبني قرر يتقدملي علطول واتجوزنا وعيشنا أجمل أيام حياتنا… أنا دايما كنت مؤمنة اني استحق الأفضل… استحق أسرة تحبني… راجل يحبني ويقدرني ولقيت الاتنين.. أظن إني محظوظة مش كده؟ تمت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق